Fandom

Assassin's creed Wiki

رشيد الدين سنان

١٥١pages on
this wiki
Add New Page
Comment0 Share
هذه المقالة عن معلم الحشاشين رشيد الدين سنان. إذا كنت تبحث عن رتبة معلم، ربما عليك التوجه إلى معلم (رتبة). لاستخدامات أخرى، انظر معلم (توضيح).
Smallwikipedialogo.png هذه الصفحة تستخدم محتوى من ويكيبديا. المقال الرئيسي في ويكيبديا كان في رشيد الدين سنان. يمكنك رؤية قائمة المحررين على المقال من تاريخ الصفحة. مع Assassin's creed Wiki، نص ويكبيديا متاح تحت رخصة Commons Attribution-Share Alike.


" لقد استخدمت قلبي لتعلم الحكمة، ولمعرفة الجنون والحماقة. لقد فهمت أن هذا مطاردة من الرياح. ومع الحكمة الكثيرة يوجد حزن كثير. وهي تزيد المعرفة وتزيد الحزن."
―رشيد الدين سنان، قبل موته[مصدر]
رشيد الدين سنان
Almualim-revelationsrender.png
معلومات السيرة
مات

سبتمبر 1191

نوع

ذكر

معلومات سياسية
الانتماء

الحشاشون
فرسان الهيكل

معلومات العالم الحقيقي
ظهر في

أساسنز كريد: سجلات الطائر
أساسنز كريد
أساسنز كريد: ريفيليشنز

مؤدي الصوت

بيتر ريناداي


رشيد الدين سنان (غير معروف-1191) معروف أيضًا باسم المعلم، وأحيانًا كان يُلقب بشيخ الجبل[١] (وكان لقب جميع زعماء الحشاشين في العصور الوسطى)، كان معلم حشاشي الشام حتى موته في 1191، ومعلم خليفته الطائر بن لا أحد. وكان عضوًا في منظمة فرسان الهيكل سرًا.

رغبته في الحصول على تفاحة عدن جعلته يعمل مع عدوه فرسان الهيكل،[٢] بالرغم من أن تعليم وعلم رشيد كان إيجابيًا على الحشاشين حتى خيانته للتنظيم.

سيرته الذاتيةEdit

حصار مصيافEdit

مقال تفصيلي: حصار مصياف

في عام 1176، قام صلاح الدين وجيش الأيوبيين بشن حصار على قلعة مصياف. كان رشيد المسئول عن الحشاشين آنذاك، وقد قام بإرسال الحشاش السيد عمر بن لا أحد للتسلل إلى معسكر الأيوبيين في الليلة التي تلت الحصار. بينما كان عمر هناك، كانت مهمة ترك تحذير لصلاح الدين باستخدام معلومات جمعها جاسوس قد تسلل إلى المعسكر سلفًا. نجح عمر ووضع ريشة وخنجر بداخل خيمة أمير الحرب. مع ذلك، أثناء هروبه، اضطر لقتل قائد عسكري لكيلا يأسره.[٢]

في اليوم التالي، غادر صلاح الدين المعسكر تاركًا عمه ونائبه شهاب الدين في القيادة. طلب شهاب الدين التفاوض لأجل السلام، قائلاً أنهم سيغادرون فور إعدام الرجل الذي قتل القائد العسكري. كشف أيضًا أنه يعرف عمر بسبب حبسه للجاسوس أحمد سفيان. بالمقابل، كان رشيد مترددًا للسماح لعمر الذي توسل إليه ليأخذ مكان أحمد، وبرغم ذلك رجع في قراره أخيرًا. بعد موت عمر، غادر الأيوبيون مصياف.[٢]

تعليم الطائر وعباسEdit

"الطائر، لقد شاهدت تكبر من فتى إلى رجل في وقت قصير جدًا، إنه يشعرني بالحزن كما يشعرني بالفخر."
―رشيد إلى الطائر.[مصدر]

مهمة الكأسEdit

"لقد تعاملنا بإهمال، لقد كانوا يتبعون رجلاً كان واحدًا منا."
―رشيد إلى الطائر أثناء الهجوم على القرية.[مصدر]

الدفاع عن مصيافEdit

مقال تفصيلي: الدفاع عن مصياف
"رجالي لا يخافون الموت يا روبرت! إنهم يرحبون به، وبالنتائج التي تترتب عليه!"
―رشيد صارخًا إلى روبرت من على أسوار القلعة.[مصدر]
Glory 7.png

رشيد أثناء المعركة.

في عام 1191، أرسل رشيد الطائر وزميلين شقيقين معه هما مالك وقدير السيف لاستعادة كنز يوجد في هيكل سليمان في القدس. برغم ذلك، كانت المهمة مأساوية، حيث لقي قدير مصرعه، وأُصيب مالك بذراعه اليسرى مما أدى فيما بعد إلى بترها، بسبب تجاهل الطائر للعقيدة.[٣]

عندما بلغ الطائر فشله إلى رشيد، غضب رشيد، إلا أنه هدأ عندما عاد مالك ليكشف أنه استعاد القطعة الأثرية. برغم ذلك، تتبع روبرت دي سابل الحشاش ليستعيد كنزهم، ثم قام بالهجوم على مصياف.[٤]

تحدث رشيد بأمان مع روبرت من خلال أسوار القلعة مستعرضًا إخلاص رجاله بأمره لثلاثة رجال - من بينهم الطائر - للقفز من أعلى برج، ومفترضًا موتهم. استمر رشيد بالحديث معهم ليصرف انتباههم بينما يقوم الطائر بإطلاق فخ، قاتلاً ومبددًا لقوات فرسان الهيكل.[٥]

مطاردة الخائنEdit

Masun Knowledge 1.png

رشيد يعدم مصون.

برغم أن الطائر أنقذ مصياف، إلا أن المعلم قد خفض رتبته من حشاش سيد إلى مبتدئ، مجردًا إياه من معظم أدواته وسلطته في التنظيم. أرسل رشيد الطائر حينئذٍ ليجد الخائن الذي فتح البوابات وسمح للفرسان بالدخول.[٦]

بعد عدة تحريات وتحقيقات، نجح الطائر في معرفة الخائن مصون، وأحضره أمام رشيد. عرض عليه رشيد فرصة لتنظيف الشر الذي في قلبه، لكن عندما رفض مصون ذلك، قتله وهو راكع أمامه.[٧]

اصطياد التسعةEdit

مقال تفصيلي: اصطياد التسعة
"أوه، يا بني، لقد بدأنا للتو. لدي هنا قائمة. تحتوي على تسعة أسماء. تسعة رجال يجب أن يموتوا. إنهم جالبو طاعون، مشعلو حرب. قوتهم ونفوذهم يفسد البلاد ويؤكد على استمرار الحروب الصليبية. سوف تجدهم. اقتلهم. بفعلك هذا، ستزرع بذور السلام. لأجل كل من المنطقة ونفسك. بهذه الطريقة، ستكفر عن أخطائك."
―عرض رشيد إلى الطائر.[مصدر]
Hunt list.png

رشيد يحمل قائمة قواد فرسان الهيكل.

بعد موت مصون، عرض رشيد على الطائر فرصة للتكفير عن أخطائه، وعرض عليه قائمة لتسعة أشخاص يجب أن يموتوا. ادعى أنهم طغاة في مدنهم، ولذلك على الطائر أن يغتالهم. بعد كل اغتيال، كان الطائر يعود إلى مصياف ليبلغ رشيد بالأخبار ثم يعيد رشيد إليه إحدى معداته ويرقيه بالرتب. أول الأهداف كان تمير تاجر من دمشق الذي قام الطائر باغتياله ثم عاد إلى مصياف ليسأل المعلم عن معلومات.[٨]

بعدما عاد الطائر، تسائل عن معرفة تمير لرشيد وأنه قال له أن قتله سيؤدي إلى أشياء أكبر، فأجاب رشيد بعد إعطائه المعلومات وأخبره أن معرفته للمعلومات ستؤدي إلى تكريره لنفسه أخطائه السابقة كما حدث في هيكل سليمان.[٩]

انطلق الطائر بعدئذٍ إلى عكا لاغتيال غارنييه دي نابلس. عندما عاد مرةً أخرى إلى رشيد، أخبره أن "مرضى" غارنييه قد عاملوه كصديق لهم. أجابه رشيد بأن القادة يجدون طرقًا لجعل الآخرين يطيعونهم وأن الطائر يجب أن يثق بحواسه لا بكلمات أهدافه. بعدما انتهيا من النقاش، استعاد الطائر إحدى معداته وترقى بالرتبة، ثم انطلق إلى القدس لاغتيال هدفه الثالث طلال.[١٠]

بعد عودة الطائر من القدس، أخبر رشيد أن المهمة قد انتهت. رد عليه المعلم بأن ريتشارد الأول تجرأ بانتصاره في عكا، وأعد العدة وخطط للتحرك جنوبًا نحو القدس. ذكر أيضًا أن صلاح الدين على علم بذلك، ولذلك جمع قواته في القلعة المدمرة أرسوف. عرض الطائر على رشيد أن يقتل كلاً من صلاح الدين وريتشارد، فرد عليه رشيد أن ذلك سيسبب سفك دماء كثيرة لكلا الطرفين الصليبيين والأيوبيين العالقين في المنطقة، ثم أكمله بقوله أنه يجب عليه التركيز على المهمة الموكلة إليه، ثم رقاه وأعاده إليه إحدى معداته قبل ذهابه لدمشق لاغتيال أبي النقود.[١١]

انتظر رشيد الطائر في جانب صغير من مكتبه، مؤمنًا بأن عمل تلميذه سيحقق السلام الذي يرغب به التنظيم. عندما وصل الطائر، شكره رشيد نيابة عن نفسه وعن المملكة. أخبره الطائر أن أهدافه متأكدون دائمًا من انتصارهم، فأجاب رشيد بأنه كحشاش يجب أن يلاحظ ذلك ويسأل. برغم ذلك، عندما بدأ الطائر بطرح مزيد من الأسئلة، حذره رشيد وأخبره أن يثق بمعلمه. ترقى الطائر مجددًا واستعاد إحدى معداته وانطلق لعكا للتخلص من ويليام دي مونفرات.[١٢] انتظر رشيد الطائر في المكتبة ليبلغ بالأخبار كالعادة، لكنه لاحظ أن على وجه الطائر أنه يتسائل. عندما سأله عما يجول في خاطره، طلب الطائر إجابات مباشرة من رشيد مدعيًا أنه يعطيه أحاجٍ بالمقابل. هدد الطائر بإيقاف الاغتيالات إن لم يتلق الإجابات، ثم سأل عما يربط الرجال الذين قتلهم. هدد رشيد الطائر متفاجئًا بوقاحته بأن يعطي المهمة لشخص آخر، لكن الطائر قال أنه لا يوجد شخص آخر يستطيع إكمال مهمته وأنه سيموت في الحال.[١٣]

اعترف رشيد أخيرًا بأن هؤلاء الرجال من فرسان الهيكل. بعدئذٍ، أخبر رشيد الطائر بأن مهمته لم تتغير بل سياقها فقط. بانتهاء تلك المناقشة، استعاد الطائر سلاحًا آخر وترقى. سأله رشيد كيف عرف أنه لن يقتله. اعترف الطائر أنه لم يعلم ذلك، لكنه ببساطة "آمن" بذلك. انطلق الطائر إلى القدس لاغتيال مجد الدين ولي عرش القدس.[١٣]

عندما عاد الطائر، حياه رشيد، فأخبره أن دم مجد الدين قد أُريق. بذلك، حاول أن يربط كل الحقائق معًا. أخبره رشيد أن فرسان الهيكل يرغبون بالسيطرة وصنع ما يسمى "بالعالم الجديد". أعطى رشيد الطائر لمحةً عن قطعة عدن، مدعيًا أن عدة شخصيات قد استخدمتها عبر التاريخ، وقال عنها أنها نعمة من الله. أخبره أنها أشعلت حرب طروادة. حاول رشيد استخدام قوة التفاحة على الطائر بغير علمه لكنها لم تتفعل. استعاد الطائر مجددًا إحدى المعدات وترقى في رتبته، ثم انطلق إلى عكا لاغتيال هدفه السابع سيبراند قائد فرسان تيوتون.[١٤]

عندما عاد الطائر، سأل رشيد عن سبب اغتيال سيبراند وجبير. أجابه رشيد قائلاً أنهم رصفوا طريقًا للتغيير، وبالتالي تتدخل المشاكل التي لا سبب لها.استعاد الطائر إحدى معداته وترقى مرة أخرى ثم انطلق الطائر إلى دمشق لكي يغتال هدفه قبل الأخير جبير الحكيم كبير علماء دمشق ومستشار صلاح الدين والذي يقف بينه وبين هدفه الأخير روبرت دي سابل.[١٥]

انتظر رشيد وصل الطائر، ثم ناقشا الاسم الأخير على قائمة الاغتيالات، السيد الأكبر لفرسان الهيكل روبرت دي سابل. ادعى رشيد أنه بمجرد أن أحس روبرت بقوة قطعة عدن، اعتبرها أداة للاستخدام وليس سلاحًا للتدمير. أكمل رشيد حديثه بأن قوة طموح روبرت ستكتمل إن حصل على الكنز مجددًا، وأخيرًا أرسل الطائر لسلب حياته معطيًا إياه سيفًا كالذي كان معه ليساعده في مهمته.[١٦]

عندما طعن الطائر روبرت بنصله، كشف روبرت أن رشيد الدين عضو من فرسان الهيكل. وادعى أن الفرق بينه وبين رشيد أن رشيد معلم الحشاشين لم يرد مشاركة القوة التي وفرتها قطعة عدن.[١٧]

الموتEdit

مقال تفصيلي: الاغتيال (المعلم)
رشيد: "لقد وجدت دليلاً."
الطائر: "دليل ماذا؟"
رشيد: "أن لا شيء واقعًا مطلقًا، بل كل شيء ممكن."

—رشيد مواجهًا الطائر في مصياف.[مصدر]


أسرع الطائر بالعودة إلى مصياف، ليجد رشيد قد سيطر على عقول الناس في المدينة، مع قليل من الحشاشين الذين لم يكونوا تحت سيطرة قطعة ومن بينهم مالك. بعد الوصول إلى جنان القلعة بالقضاء على بيادق رشيد، واجه الطائر معلمه الذي استخدم قوة تفاحة عدن ليقيد تلميذه السابق. من هناك، سخر رشيد من تلميذه وهو واقف على الشرفة بأعلى القلعة، الذي سأل عن دوافع معله.[١٨] رد رشيد بأنه قد وجد دليلاً على أن "لا شيء مطلق بل الكل ممكن"، وبهذا صنع أوهامًا للتسعة الرجال الذين قتلهم الطائر، قبل إرسالهم لقتاله. برغم أنهم يفوقونه عددًا، هزم الطائر تلك النسخ، ورغم ذلك قيده رشيد بالقطعة مرةً أخرى. كرر رشيد نفس الحيلة بصنع نسخ منه. مع ذلك، تمكن الطائر من هزيمتهم.[١٨]

قيد رشيد الطائر مجددًا بقوة قطعة عدن ثم شرح دوافعه؛ أنه امتلك نفس هدف روبرت، لكنه أراد القطعة لنفسه - قائلاً أنه ليس جيدًا بأن يشارك مع أحد شيئًا - ومستخدمًا تلميذه لقتل جميع فرسان الهيكل. سأل الطائر رشيد لمَ أبقى على وعيه ولم يسلبه وعيه مثل الحشاشين الآخرين. أجاب رشيد بأن مهارات الطائر مرتبطة بوعيه كل الارتباط، لكنه اعترف أنه حاول ذلك لكن الطائر لم يقع في الوهم بسبب قوة عزيمته.[١٨]

شرح رشيد بأن القطعة هي سبب كل الأساطير والأحداث الغريبة في العالم. مختتمًا بقوله أنهما قد انتهيا، ثم قاتل رشيد الطائر للمرة الأخيرة، وبرغم أن الطائر قاتله بمهارة، كان رشيد قادرًا على أن يصد كل الهجمات واستخدام القطعة للانتقال إلى مكان آخر عبر الجنة. في النهاية، تفوق الطائر على معلمه، مستخدمًا هديته ليخترق الوهم الذي صنعه.[١٨]

عند موته، زعم رشيد أنه فعل كل هذا ليتأكد من تحقيق السلام المطلق في العالم وإيقاف الحروب الصليبية، وأضاف أن الطائر لن يستطيع تدمير قطعة عدن.[١٨]

بعد موته، أخذ الطائر رتبة معلم حشاشي الشام، وحرق جثة معلمه السابق على محرقة للتأكد إذا ما كان الجسد حقيقيًا أم شبح من قطعة عدن. مع ذلك، رفض العديد من الحشاشين التصديق بخيانة معلمهم رشيد، واحتجوا على الطائر بأعمال شغب لبعض الوقت.[١٩][٢٠]

شخصيتهEdit

"لمَ لا تشارك ما تعلمته مع الجميع، مثل حشاش مناسب؟ لمَ لا تشارك مع إخوتك امتداد طموحك الحقيقي؟ أين هو حس أخويتك؟"
―شك حراس في شخصية رشيد.[مصدر]
Glory 5.png

رشيد يتحدث مع الطائر مقيدًا.

رشيد معروف بأنه حكيم وقائد معسول اللسان، إلا أنه أحيانًا كان غامضًا. لم يتحدث أبدًا عن شيء شخصي أو مريب عن نفسه، فهو يغير الموضوع أو يعطي إجابات غير متوقعة عندما يسأله الناس بعمق.[٨]

كشف رشيد القليل عن نفسه، وحياته المبكرة لا يعلم تقريبًا أي أحد أي معلومات عنها، ناهيك عن كل شيء يتعلق بواجبه كمعلم للحشاشين. بفضل جهوده، أصبح التنظيم معروفًا، برغم أنه فصيل غامض، مثيرًا للخوف والريبة في المنطقة بأكملها، وناشرًا الشائعات التي تزيد فقط من سمعة الجماعة الأسطورية.[٨]

بصفته رجل عالم، اهتم رشيد بالعلم، قاضيًا معظم وقته في قلعة مصياف، دارسًا كتب المكتبة. لديه فهم شامل لتنوع المواضيع، تترواح بين العلم والفلسفة. بالإضافة إلى عظة هدف الجماعة السلام في كل شيء، أكد أن العقيدة تهدف للسلام في نفس الإنسان أيضًا؛ ففي مناسبة، نصح الطائر بعدم تشويه صورة أعدائه.[٨]

كلماته الأخيرةEdit

Al Mualim Assassination 10.png

لحظات رشيد الأخيرة

انهار رشيد ووقعت التفاحة من يده وابتعدت.

  • رشيد: مستحيل! التلميذ لا يهزم معلمه...
  • الطائر: لا شيء واقعٌ مطلق بل كلٌ ممكن.
  • رشيد: يبدو أنك انتصرت إذًا. اذهب، واحصل على جائزتك.
  • الطائر: لقد حملت نارًا في يدك أيها الشيخ الكبير. كان يجب أن تدمرها.
  • رشيد: أدمر الشيء الوحيد القادر على إيقاف الحروب الصليبية وتحقيق السلام الحقيقي؟ أبدًا.
  • الطائر: إذًا، سأدمرها أنا.
  • رشيد: سنرى ماذا ستفعل حيال ذلك.

نظر الطائر إلى التفاحة وسمع صوت رشيد.

  • رشيد: لقد استخدمت قلبي لتعلم الحكمة، ولمعرفة الجنون والحماقة. لقد فهمت أن هذا مطاردة من الرياح. ومع الحكمة الكثيرة يوجد حزن كثير. وهي تزيد المعرفة وتزيد الحزن.

وقف الطائر بلا حراك، مسحور بواسطة التفاحة.

  • رشيد: دمرها! دمرها كما قلت أنك ستفعل!
  • الطائر: لا... لا أستطيع...
  • رشيد: بلى، تستطيع ذلك أيها الطائر. لكنك لن تفعل.

معلومات غير هامةEdit

  • برغم من أنه واحد من حشاشي الشام، إلا أنه أصابعه العشرة ظهرت سليمة. مع ذلك، صُحح هذا الخطأ في أساسنز كريد: ريفيليشنز، مثل كل الحشاشين في مصياف الذين ليس لديهم البنصر.
  • أكدت نسخة الهاتف المحمول من أساسنز كريد لقب رشيد وهو سنان.
  • عند استخدام الطائر لرؤية العقاب بعد تكليفه بمهمة اغتيال التسعة، ظهر رشيد حليفًا له، برغم من أنه كان من فرسان الهيكل في النهاية.
  • عندما يقاتل الطائر رشيد بسيفه يختفي، يمكنه منعه من الاختفاء مجددًا برمي سكين.

معرض الصورEdit

المراجعEdit

  1. أساسنز كريد: ريفيليشنز (رواية)
  2. ٢٫٠ ٢٫١ ٢٫٢ أساسنز كريد: الحملة الصليبية السرية
  3. الاكتساب - ذكريات أساسنز كريد
  4. الفشل - ذكريات أساسنز كريد
  5. المجد - ذكريات أساسنز كريد
  6. التنصت (مصون) - ذكريات أساسنز كريد
  7. المعرفة (مصون) - ذكريات أساسنز كريد
  8. ٨٫٠ ٨٫١ ٨٫٢ ٨٫٣ أساسنز كريد
  9. الاغتيال (تمير) - ذكريات أساسنز كريد
  10. الاغتيال (غارنييه دي نابلس) - ذكريات أساسنز كريد
  11. الاغتيال (طلال) - ذكريات أساسنز كريد
  12. الاغتيال (أبو النقود) - ذكريات أساسنز كريد
  13. ١٣٫٠ ١٣٫١ الاغتيال (ويليام من مونفرات) - ذكريات أساسنز كريد
  14. الاغتيال (مجد الدين) - ذكريات أساسنز كريد
  15. الاغتيال (سيبراند) - ذكريات أساسنز كريد
  16. الاغتيال (جبير الحكيم) - ذكريات أساسنز كريد
  17. الاغتيال (روبرت دي سابل) - ذكريات أساسنز كريد
  18. ١٨٫٠ ١٨٫١ ١٨٫٢ ١٨٫٣ ١٨٫٤ الاغتيال (المعلم) - ذكريات أساسنز كريد
  19. أساسنز كريد II
  20. يقظة المعلم - ذكريات أساسنز كريد: ريفيليشنز


قالب:أساسنز كريد ريفيليشنز

Ad blocker interference detected!


Wikia is a free-to-use site that makes money from advertising. We have a modified experience for viewers using ad blockers

Wikia is not accessible if you’ve made further modifications. Remove the custom ad blocker rule(s) and the page will load as expected.

Also on Fandom

Random Wiki