FANDOM


قالب:ترجمة

الاغتيال (طلال)
250px
معلومات تقنية
وصف

تحدث طلال أيضًا عن جماعة ومخططاتهم للأرض المقدسة. بيد أنه نفي أنه كان يبيع الرقيق، وأصر على أنه كان ينقذهم. لمَ قد يساعد نخاس أي شخص غير نفسه؟ المعلم سيساعدني في فهم ذلك.

الظهور

أساسنز كريد

نوع الذاكرة

رئيسية

السابقة

المعرفة

التالية

الاستجواب

معلومات تاريخية
الجد

الطائر بن لا أحد

المكان

القدس، بلاد الشام

التاريخ

1191

الاغتيال هي تمثيل لإحدى الذكريات الوراثية للطائر بن لا أحد، والتي كشفها ديزموند مايلز في 2012 باستخدام الأنيموس.

الوصفEdit

شق الطائر طريقته إلى حصن القدس الأمامي ودخل مستودع طلال. بعد إرسال رجال النخاس، طارد الحشاش طلال، الذي حاول الهرب من الفوضى، واغتاله.

المحادثةEdit

دخل الطائر مستودع طلال، فتنغلق الأبواب وراءه. بتقدمه، يمكن رؤية شخصية تتحرك في الظلال، من النافذة في الطابق العلوي.

ملف:Talal Assassination 1.png
  • الطائر: ماذا الآن أيها النخاس؟
  • طلال: لا تدعني بذلك الاسم! كل ما أريده هو مساعدتهم. كما سوعدت أنا شخصيًا.
  • الطائر: إن حبس هكذا ليس خيرًا.
  • طلال: حبسهم؟ إني أجعلهم آمنين. أعدهم للرحلة القادمة.
  • الطائر: أي رحلة؟ إنها حياة عبودية.
  • طلال: أنت لا تعلم شيئًا! إنه من الحماقة جلبك هنا! اعتقدت أنك ستشاهد وستفهم!
  • الطائر: أنا أفهم جيدًا! أظهر نفسك!

انفتح باب يوجه إلى داخل المستودع ثم دخله الطائر.

  • طلال: آه، تريد إذًا رؤية الرجل الذي دعاك هنا.
  • الطائر: أنت لم تدعني إلى هنا! لقد أتيت بكامل إرادتي.

ضحك طلال.

  • طلال: حقًا؟ من فتح الباب؟ أخلى الطريق؟ هل رفعت مرة نصلك في وجه رجل من رجالي، هاه؟ لا. كل هذا، فعلته لأجلك. إذًا، تعالَ إلى الضوء، وسأقوم بعمل جميل آخر لك.

انفتحت فتحة في السقف، سامحةً لشعاع ضوء بالدخول للغرقة. دخل الطائر في منطقة الضوء، بمجرد أن خرج طلال من الظلال أيضًا.

  • طلال: الآن، أنا أقف أمامك. بمَ ترغب؟
  • الطائر: تعالَ إليّ هنا بالأسفل! لننه الأمر بالشرف!

استل الطائر نصله حينما كان محاصرًا من رجال طلال.

  • طلال: لمَ يجب أن نلجأ للعنف دائمًا؟ يبدو أنه لا يمكنني مساعدتك، بما أنك لا تريد مساعدة نفسك. بالإضافة إلى أنني لا يجب أن أسمح لك بتهديد عملي. لم تترك لي أي خيار. لا بد أن تموت.
AC1 Warehouse ambush.png

رجال طلال يحاصرون الطائر

هزم الطائر حراس طلال، وتسلق إلى الطابق العلوي من المستودع. بمجرد أن فعل ذلك، استخدم طلال فتحة أخرى للهروب. بعد المطاردة بأنحاء القدس، أمسكه الطائر أخيرًا واغتاله.

  • الطائر: ليس هناك مكان للهرب الآن. شاركني بأسرارك إذًا.
  • طلال: انتهى دوري. المنظمة ليست ضعيفة لدرجة أن موتي سيوقف عملها.
  • الطائر: أي منظمة؟
  • طلال: المعلم ليس الشخص الوحيد الذي يخطط للاستيلاء على الأرض المقدسة. وهذا كل ما ستعرفه مني.
  • الطائر: إذًا لقد انتهينا. اطلب المغفرة من ربك.
  • طلال: لقد نبذنا منذ زمن. نبذ الرجال والنساء الذين أخذتهم.
  • الطائر: ماذا تعني؟
  • طلال: المتسولون، العاهرات، المدمنون، المجذومون. هل يهاجمونك كعبيد على خُلُق؟ غير مناسبون لأحقر المهام حتى؟ لا. لم آخذهم لكي أبيعهم، بل لأنقذهم! وبرغم ذلك ستقتلنا جميعًا، غير أنه قد طُلب منك ذلك.
  • الطائر: لا، أنت تربح من الحرب، من موت الناس وانكسارهم.
  • طلال: أجل، ستفكر في ذلك حتمًا، جاهلًا كما أنت. أغلقت عقلك، إيه؟ إنهم يقولون أن هذا أفضل ما يفعله الذين من نوعك. هل ترى السخرية في كل هذا؟ لا، ليس بعد كما يبدو. لكنك سترى.

هرب الطائر من رجال طلال ثم عاد إلى المكتب.

ملف:Talal Assassination 7.png
  • مالك: الطائر! من الرائع رؤية عودتك إلينا! وكيف سارت المهمة؟
  • الطائر: انتهى العمل. طلال ميت.
  • مالك: أوه، أعلم، أعلم. في الحقيقة، المدينة بأكلمها تعلم! هل نسيت معنى الرقة؟!
  • الطائر: المغتال الماهر يؤكد عمله المشهود من الكثيرين.
  • مالك: لا! المغتال الماهر يحافظ على سيطرته بالبيئة!
  • الطائر: يمكنن نقاش جميع التفاصيل التي تريدها يا مالك، لكن الحقيقة أني أنجزت المهمة التي كلفني بها المعلم.
  • مالك: اذهب إذًا! عد إلى الشيخ. لنرَ أي جانب سيساند.
  • الطائر: أنا وأنت في الجانب ذاته يا مالك.

الطائر غادر المكتب وعاد إلى مصياف ليبلغ المعلم.

  • المعلم: تعالَ أيها الطائر. لقد أحسنت عملاً. ثلاثة من التسعة قد ماتوا، وأنا أشكرك على هذا كثيرًا. ولكن لا تظن أنك سترتاح بأمجادك. عملك قد بدأ للتو.
  • الطائر: مُرني يا معلم.
  • المعلم: الملك ريتشارد تشجع بنصره في عكا ويستعد للتحرك جنوبًا نحو القدس. صلاح الدين مدرك تمامًا لهذا. ولهذا يجمع رجاله أمام القلعة المنهارة أرسوف.
  • الطائر: أتود أن أقتلهما إذًا؟ أنهي حربهما قبل أن تبدأ في الجد؟
  • المعلم: كلا. إن فعلت هذا ستتشتت جيوشهما، وستعرض العالم لسفك دماء عشرات الألوف من محاربين بلا هدف. لازال هناك وقت قبل لقائهما، وأثناء تحركهم فإنهم لا يتقاتلون. يجب أن تهتم أكثر بالخطر الحالي - الرجال الذين يزعمون الحكم في غيابهم.
  • الطائر: أعطني أسمائهم وسأعطيك دمهم.
ملف:Talal Assassination 8.png
  • المعلم: سأفعل. أبو النقود، أثرى أثرياء دمشق، و مجد الدين، وصي عرش القدس، و ويليام دي مونفرات، حاكم عكا.
  • الطائر: ما هي جرائمهم؟
  • المعلم: الجشع والتكبر وذبح الأبرياء. تجول بين سكان مدنهم. ستعلم أسرار خطايهم. لا تشك أن هؤلاء الرجاء هم العقبات للسلام الذي نسعى إليه.
  • الطائر: إذًا سيموتون.
  • المعلم: لقد استرجعت إحدى معداتك. خذها. واستعملها جيدًا. عد إليَّ عند سقوط كل رجل منهم، هكذا قد نفهم نواياهم أفضل.

حينئذٍ، أرسل المعلم ثلاثة حمام زاجل، حمامة لكل مدينة.

  • المعلم: وانبته أيها الطائر. عملك الحالي قد أثار انتباه حراس المدن. سيكونون مرتابين أكثر عما كانوا في الماضي.

إن اغتلت طلال قبل غارنييه دي نابلس، ستحدث محادثة أخرى.

  • المعلم: أثق أنك قد نجحت؟
  • الطائر: تاجر الرقيق قد مات.
  • المعلم: Yes, the birds brought word to me. War is a dirty business. Labor and soldiers seem to be in short supply. Killing that man has saved countless lives. You’ve no doubt deprived the Crusaders and Saracens of additional troops. These are dark days, when men's lives are valued in gold, and such small amounts at that.
  • الطائر: He saw it differently. Claimed that they were not slaves at all. That he was helping them.
  • المعلم: Do you know how it is you can tell a man is mad?
  • الطائر: They speak to air, claw themselves.
  • المعلم: No. They are the ones who speak and act, as if there is nothing wrong.
  • الطائر: I don't understand.
  • المعلم: Few are the men who would admit to evil. Always rationalized, always explained.
  • الطائر: So he lied.
  • المعلم: I was not there. Did not hear his words myself, but yes, if you speak truly, I think he was simply trying to excuse his deeds.
  • الطائر: I saw them, though. The men and women who would be slaves. They were a strange sort - old, mad, sick.
  • المعلم: Weak, yes. What better way to make a soldier than to take a broken man and rebuild him? Give him all he’s been denied with the promise of more.
  • الطائر: It seems a lot of work.
  • المعلم: It is. But what you get in return is loyalty. Knowing what it was they stood to lose, such men would be loathe to betray their savior.
  • الطائر: An interesting theory.
  • المعلم: See? There is still much I can teach you. Everyone deceives - each other, themselves. Learn to pierce the veil, and know that nothing is true. Go, it is time you continue with your work. Another rank is restored to you, as is a piece of your equipment. We'll speak again when the next has fallen.

النتيجةEdit

اغتال الطائر طلالًا، وعاد إلى مصياف لتلقي بقية التعليمات.

GalleryEdit

المراجعEdit

قالب:ذكريات أساسنز كريد

Ad blocker interference detected!


Wikia is a free-to-use site that makes money from advertising. We have a modified experience for viewers using ad blockers

Wikia is not accessible if you’ve made further modifications. Remove the custom ad blocker rule(s) and the page will load as expected.

Also on FANDOM

Random Wiki